نظمها الدفاع المدني ولجنة مواجهة الكوارث ...75 مشاركا بورشة العمل الثامنة حول الحد من المخاطر والأزمات

 

تنفيذا لتوجيهات سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث ، نظمت الإدارة العامة للدفاع المدني والمكتب التنفيذي للجنة الوطنية لمواجهة الكوارث ، وعلى مدى يومين ، ورشة العمل الثامنة حول الحد من المخاطر والأزمات وذلك بحضور حوالي 75 مشاركا من مختلف الوزارات والمؤسسات والجهات المعنية.

 وأوضح مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني أن هدف الورشة تحديث المصفوفة الوطنية للحد من المخاطر والإعداد لمواجهة حالات الكوارث والحوادث الكبيرة على المستوى القومي والمحلي، وتحديد المخاطر بالوزارات والشركات والمؤسسات والمصانع التي نعمل فيها، للسيطرة أو لتقليل الخسائر الناجمة عن الكوارث الكبرى والحرائق والحوادث الفردية ، منوها إلى أهمية أن تكون هذه المرافق مستعدة لأي طارئ ، بوضع خطة للطوارئ محكمة بالموقع وتدريب وتحديد الأفراد لتنفيذ هذه الخطة .

وأكد على ضرورة التخطيط والتدريب والإعداد لمواجهة حالات الطوارئ والكوارث وعمل الاختبارات والتجارب الوهمية لتقييم كفاءة الخطط ومدى فاعليتها.

وتضمنت الورشة دراسة مباديء تحليل المخاطر وتحديد المخاطر الرئيسية وتصنيفها حسب الأولوية للإجراءات المستقبلية بهدف إصدار تقييم للمخاطر الوطنية في شكل مصفوفة ، بما يسهم في تعزيز قدرات ومعرفة الأفراد والمؤسسات بما يخص الحد من خطر الكوارث ودعم القدرة على مواجهتها وأهمية إتباع نهج شامل ومتكامل في الحد من خطرها.

وتهدف الورشة إلى التأكيد على أهمية آليات التنسيق الوطنية والتي تشرك الأطراف المعنية على المستوى الوطني وكذلك تأكيد التكامل والفعالية والكفاءة في توجهات الحد من خطر الكوارث.