في عملية استغرقت نصف ساعة.. فريق من الدفاع المدني يتمكن من السيطرة على طالب وإنقاذه بعد أن هدد بالانتحار من نافذة الطابق الثاني بمدرسة خاصة

 

أبدى رجال الدفاع المدني، قدرة متميزة في أداء واجبهم، إثر نجاح فريق من الضباط والأفراد بالإدارة العامة للدفاع المدني، ظهر اليوم، في إنقاذ حياة طالب"14 عاما" يحمل جنسية آسيوية، بعد أن تمكنوا من السيطرة عليه، خلال عملية استغرقت حوالي نصف ساعة، تخللها حوار مستميت معه لإقناعه بالعدول عن محاولته الانتحار، عبر إلقاء نفسه من نافذة بالدور الثاني بإحدى المدارس الخاصة في منطقة البحير.

وأوضح العميد عبدالعزيز العامر مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني أن البداية، كانت بتلقي غرفة العمليات، بلاغا عند الساعة 1:18 ظهر اليوم بتهديد الطالب المذكور بالانتحار، وعلى الفور تحرك لإنجاز المهمة فريق من الدفاع المدني، ضم ثلاثة من الضباط وعشرة من ضباط الصف والأفراد، بالإضافة إلى خمس آليات، من بينها اثنتان للتدخل السريع ورافعة هيدروليكية، وبالفعل وصل الفريق للموقع في غضون ست دقائق من تلقي البلاغ.

وأضاف أنه وقبل البدء في عملية الإنقاذ، أسرع الفريق في تأمين الأرضية أسفل مكان وقوف الطالب تحسباً لأي حالة سقوط قبل أو أثناء عملية الانقاذ وذلك بشد شبكة الانقاذ والتأكد من وجود المسعفين في حال وقع مكروه، ثم صعد جانب من أعضاء الفريق إلى الطابق العلوي للمدرسة "الثالث " فيما بقي الآخرون في الطابق الأرضي، بينما واصل الطالب، تهديده بالانتحار من إحدى نوافذ الطابق الثاني .

وأضاف أنه في تلك الأثناء، وكسبا الوقت، صدرت الأوامر للضابط قائد الفريق الموجود في الطابق العلوي بتوثيق نفسه بالحبال على أن يمسك به بقية أعضاء الفريق، لتتم عملية إنزال للضابط إلى نافذة الطابق الثاني، حيث يقف الطالب،  حيث حاول إقناع الطالب بالعدول عن قراره بالانتحار، مستخدما في ذلك عدة لغات، إلا أن الأخير لم يستجب، ما استدعى صعود أحد أفراد الدفاع المدني عن طريق السلم المتنقل إلى حيث يقف الطالب، لكنه عاود النزول إثر رفض الطالب لذلك بشدة.

وأشار مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني إلى أنه في تلك الأثناء، تمكن ضابط الدفاع المدني من السيطرة على الطالب بشكل تام وإنقاذ حياته ، لتبدأ مرحلة الإسعافات الأولية اللازمة له، ونقله إلى المستشفى لتقديم الرعاية الطبية اللازمة.