المؤتمر الدولي الثاني لعمليات الإطفاء

خلال رعايته مساء اليوم افتتاح المؤتمر الدولي الثاني لعمليات الإطفاء بحضور عدد من السفراء وكبار المسئولين ....

معالي وزير الداخلية: "التوعية جزء أساسي في منظومة العمل الأمني"

 

تحت رعاية الفريق أول ركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، افتتح مساء اليوم ، المؤتمر الدولي الثاني لعمليات الإطفاء ، وذلك بحضور عدد من السفراء وكبار المسئولين في القطاعين العام والخاص ، حيث ينظم المؤتمر ، وزارة الداخلية بالشراكة مع شركة أرامكو السعودية والرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء ، بمشاركة قيادات الدفاع المدني والإطفاء في دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الشقيقة والصديقة ، ويتم بحث عدد من الموضوعات والأوراق العلمية ذات الصلة بتطوير عمل الدفاع المدني واستعراض التجارب الناجحة على المستوى الدولي.

وأكد معالي وزير الداخلية ، في تصريح له بهذه المناسبة ، أن عقد هذا المؤتمر الدولي ، يعكس مكانة مملكة البحرين على خريطة المؤتمرات والمعارض والفعاليات الدولية ، خصوصا مع مشاركة هذه النخبة الواسعة من خبراء الإطفاء.

وأوضح أن مملكة البحرين ، قطعت شوطا طويلا في مجال تأمين السلامة العامة لكافة المواطنين والمقيمين ، وهي مسئولية مشتركة بين الأفراد والجهات الرسمية والمؤسسات الأهلية، مضيفا أن التوعية ، جزء أساسي في منظومة العمل الأمني ، الأمر الذي يتطلب العمل على تبادل الخبرات والتجارب ومواكبة أحدث التقنيات بهذا المجال.

من جهته ، ألقى المهندس غسان غالب أبو الفرج رئيس المؤتمر ، كلمة أكد فيها أن المؤتمر ، شهادة على حرص الجمیع على التطویر والتحدیث والإطلاع على أحدث الأسالیب والتقنیات في سبیل الارتقاء بهذه المهنة النبیلة ، منوها إلى استعراض التحدیات المشتركة والمشاركة بالحلول التي تزید من رفعة هذه المهنة وتفتح آفاق جدیدة لتطویرها . كما أعلن رئيس المؤتمر ، في كلمته عن تشكیل منظومة جدیدة معنیة برقي المهنة وهي المجلس الاستشاري الإقلیمي للرابطة العالمیة لرؤساء الإطفاء.

من جهته ، أكد دان إيغليستون رئيس الرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء أن المؤتمر ، حدث تاريخي ويشهد تشكيل علاقات جديدة عابرة للحدود  ، موضحا أن النجاح ، نتاج التعاون والشراكة مع شركة أرامكو السعودية والدفاع المدني بمملكة البحرين.

في سياق متصل ، ألقى العقيد علي الحوطي نائب مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني ، كلمة أشاد فيها بدعم معالي وزير الداخلية للمؤتمرات التي تثري جوانب الصحة والسلامة والبيئة وكذلك عمليات الإطفاء والإنقاذ ، منوها بحرص معاليه على الارتقاء بالمستوى الفني لفرق الدفاع المدني وتكوين وإعداد كوادر مؤهلة ومدربة علميا وعمليا .

وأشار إلى أنه تم الإعداد والتنسيق لفعاليات المؤتمر من خلال شراكة إستراتيجية بين كل من الإدارة العامة للدفاع المدني وشركة أرامكو السعودية والرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء وكل من أجهزة الدفاع المدني بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت وعدد من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية.

كما ألقى المهندس عالي محمد الزهراني المدير التنفيذي للسلامة والأمن الصناعي في شركة أرامكو السعودية ، كلمة أكد فيها اهتمام الشركة بالوصول إلى أعلى المعايير العالمية خاصة في المجالين التقني والعملياتي ، مشيرا إلى جهود أرامكو في مواجهة الحوادث والحرائق باستخدام التصاميم والخطط الهندسية وتطوير استخدام التقنيات ذات العلاقة وخطط الطواريء.

هذا ، وقد قام معالي وزير الداخلية بتكريم القائمين على المؤتمر والمعرض وضيوف الشرف وشركاء النجاح والشركات الراعية ، مشيدا بحرصهم على عقد المؤتمر في مملكة البحرين ، والتي تعمل وبشكل مستمر على تشجيع هذه النوعية من المؤتمرات المتعلقة بالسلامة العامة ، باعتبارها أمرا رئيسيا في كافة البرامج والمشاريع التنموية.

ويشمل المؤتمر ، شقين :نظري وعملي ، يتضمن الأول عقد  15 جلسة نقاش لموضوعات مختلفة منها طرق مكافحة الحرائق في المباني المرتفعة وسلوك الجمهور أثناء الحريق ، إضافة إلى موضوعات عديدة تتعلق بتصميم أجهزة الحريق في المباني وأهمية القيادة والسيطرة أثناء الحريق ،  أما التدريب العملي فيتضمن أساسيات القيادة في الحوادث الكبرى والتدرب على عمليات الإنقاذ الصعبة .