"الأمن" الإذاعي يناقش جهود حماية السلامة العامة ومهام مدرسة الدفاع المدني في التدريب وإعداد الكوادر

 

وزارة الداخلية:

ناقش برنامج "الأمن" الإذاعي في حلقته لهذا الأسبوع جهود حماية السلامة العامة ومهام مدرسة الدفاع المدني في تدريب وإعداد الكوادر ، حيث استضاف البرنامج المقدم محمد علي سليس القائم بأعمال آمر مدرسة الدفاع المدني.
 
       وفي مستهل الحلقة أكد المقدم محمد سليس أنه من ضمن أهم الأهداف الإستراتيجية التي تعمل عليها الإدارة العامة للدفاع المدني هو أن يكون المواطن والمقيم هو خط الدفاع الأول ، بحيث يتم العمل على تمكينه من مواجهة ما يهدده من أخطار ، بالإضافة إلى تحقيق مفهوم الدفاع المدني الشامل بحيث يصبح كل مواطن ومقيم رجل دفاع مدني في موقعه أو في عمله أو منزله من خلال التركيز على عمل دورات تهدف إلى استكشاف الإخطار والتأهب وتدريب القوة البشرية ، مشيراً إلى أنه تم إعداد الاستراتيجيات الخاصة بالخطة .
 
       وأشار إلى أنه تحت رعاية معالي وزير الداخلية وفي إطار العمل على تعزيز إستراتيجية الشراكة المجتمعية أقامت الإدارة العامة للدفاع المدني احتفالا في منتزه الأمير خليفة بن سلمان في منطقة الحد ، ويشمل الاحتفال عرض لآليات للدفاع المدني القديمة والحديثة ومعارض توعوية ، وبمشاركة عدة جهات حكومية وإدارات وزارة الداخلية.
 
       وأكد المقدم محمد علي سليس أن الإدارة العامة للدفاع المدني مستمرة في المضي قدما في برنامج التطوير والتحديث وتوفير كافة الإمكانيات المادية والقدرات البشرية للوصول إلى أعلى المستويات من خلال تنظيم الدورات التأسيسية لإعداد رجل الإطفاء ودورة مكافحة الحريق ودورة السلامة والإخلاء ودورات الإسعافات الأولية و دورة التعامل مع المصابين في حوادث الطرق ودورة القيادة والسيطرة في مراكز الدفاع المدني ، مضيفاً أن الإحصائيات تشير إلى أن عدد المشاركين في هذه الدورات قد بلغ 6678 مشاركاً فيما بلغ عدد الدورات التي أقيمت 282 دورة وذلك منذ العام الماضي ولغاية شهر مارس الحالي.