مدرسة الدفاع المدني تفتتح دورة عمليات الإنقاذ ومكافحة الحريق والأمن والسلامة لمنسوبي حلبة البحرين الدولية

 

تحت رعاية آمر مدرسة الدفاع المدني ، افتتحت صباح اليوم ، دورة عمليات الإنقاذ ومكافحة الحريق لفريق الأمن والسلامة والحريق لمنسوبي حلبة البحرين الدولية ، وذلك استعداداً لاستقبال موسم رياضة سباق السيارات (الفورمولا واحد) في مملكة البحرين.

 
حيث أوضح آمر مدرسة الدفاع المدني أنه انطلاقاً من توجيهات معالي وزير الداخلية ومتابعة سعادة رئيس الأمن العام ، بأهمية توفير البيئة الآمنة لكافة شرائح المجتمع البحريني وقطاعاته المختلفة بما من شأنه الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات ، فقد تمّ التنسيق لعقد هذه الدورة في مدرسة الدفاع المدني لأهميتها في بناء فرق معاونة للدفاع المدني للقيام بواجباتها من خلال الاستجابة الأولية والسريعة في حال حدوث أي طارئ لا قدر الله ، مما يساهم وبشكل كبير في الحد من وقوع الخسائر البشرية والمادية.

 
وأشار بأن هذه الدورة تهدف إلى تحقيق مفهوم الدفاع المدني الشامل ، الأمر الذي ينعكس إيجاباً في المحافظة على مقدرات الوطن ومنجزاته ، بالإضافة إلى تعريف المشاركين بالمفاهيم الخاصة بكيمياء الحريق وحوادث الطرق واشتراطات السلامة والطرق الوقائية الخاصة بحلبات سباق السيارات ومعدات الإنقاذ وكيفية استخدامها والتعامل مع المصابين داخل المركبة وطرق نقلهم ، وذلك من خلال المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية للمشاركين.

 
الجدير بالذكر ، بأن هذه الدورة تعد الثانية التي تعقدها مدرسة الدفاع المدني لموظفي حلبة البحرين الدولية خلال الشهر الجاري ، والتي تأتي تعزيزاً لمبدأ الشراكة المجتمعية القائم على التعاون المشترك بين وزارة الداخلية وكافة قطاعات المجتمع ،  من خلال تنفيذ خطة الدورات السنوية لمدرسة الدفاع المدني ، والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي الوقائي ونشر أمور السلامة والتعريف بكافة المخاطر وأساليب الوقاية منها بالطرق العلمية والعملية الصحيحة.